من نحن

بدأت مسيرتنا في شركة الأردنية لتكنولوجيا السمع والتي عُرفت سابقاً بـالأردنية للسماعات الطبية منذ سنة 1992

قصتنا

2019

وتستمر القصة طويلة …

 

2018

اكتمال مشروع التوسعة للمبنى بإضافة طوابق جديدة بمساحة 2000 متر مربع تقريباً. يتألف المبنى من ستة طوابق لتوفير الخدمات السمعية الكاملة للفئات العمرية المختلفة، مع انتقال مركز العناية بسمع الأطفال إلى الطابق B2 من موقعة الأصلي في منطقة الشميساني، وبالتالي تم الحصول على العلامة التجارية المسجلة لشعار “بيت السمع”.

2017

بعد مرور حوالي 25 عاماً على بدء مسيرة “الأردنية لتكنولوجيا السمع، توسعت شبكة شراكات الشركة التي تضم العديد من المُصنّعين العالميين للمعينات السمعية والأجهزة التشخيصية وقامت بإضافة أجهزة تشخيص التوازن والتي تضم كرسي TVR 3Dالتشخيصي التأهيلي وأجهزة أخرى على سبيل المثال لا الحصر. 

ابتدأت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” مشروع التوسعة لبناء الشركة.

2014

تأكيداً على التزامها بدعم المجتمع المحلي، قدمت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” مبادرة “سمع بلا حدود”، وهو مشروع مدته عامين، واعتمده بفخر صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير حسين بن عبد الله الثاني، وهي مبادرة تهدف إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون من الصمم في المملكة على استرجاع قدرتهم على السمع من جديد.

 بالإضافة إلى ذلك، تم تكليف “الأردنية لتكنولجيا السمع” ولمدة خمسة أعوام بمهمة مساعدة تطوير حلول السمع للسوق الجزائري.  وفي وقت لاحق من ذاك العام، قامت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” بشراء طابعة ثلاثية الأبعاد وماسحة ضوئية جديدتين لتعويض متطلبات الإنتاج المتزايدة.

كما تم إدخال معدات المعايرة للمساعدة في معايرة أجهزة فحص السمع المستخدمة في السوق المحلي، وهي خطوة زادت من تعزيز سوقنا للأجهزة التشخيصية.

2012

بعد مرور عقدين على تأسيسها، توجهت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” نحو أتمتة عملياتها بهدف تحسين مستويات خدمة العملاء، حيث اعتمدت حلول “داينمكس ناف Dynamics NAV“، وهي مجموعة متكاملة لحلول “تخطيط موارد المؤسسات ERP” التي تعمل على تخزين بيانات العملاء والسجلات الطبية والمسح الضوئي ثلاثي الأبعاد بالإضافة إلى دمجها مع برنامج النمذجة الثلاثية الأبعاد – وذلك من أجل تحسين مستوى خدمة العملاء من خلال تسهيل جميع عمليات التجميع والطلب.

2011

بعد نجاح مركز الأطفال، قامت الأردنية لتكنولوجيا السمع بتوسيع حلول منتجاتها لتشمل زرعات القوقعة وزرعات الأذن الوسطى للأطفال الصم وضعاف السمع.

2010

تماشياً مع هدفها المتمثل في مساعدة الأطفال للحصول على حياة لا تعيقها الآثار المترتبة على فقدان السمع، أسست “الأردنية لتكنولوجيا السمع“ “مركز العناية بسمع الأطفال JACO“، وهو مركز متخصص بإجراء فحوصات السمع المبكرة والتشخيص للأطفال حديثي الولادة وحتى عمر 4 سنوات. وفي سياق الدور الذي تؤديه الشركة تجاه المجتمع المحلي، يقدّم مركز “جاكو” خدماته بأسعار معقولة وبالمجان في بعض الحالات، كما هو الحال مع مرضى مركز الحسين للسرطان.

2007

hearingTecانتقال الأردنية لتكنولوجيا السمع إلى منطقة الدوار الرابع (شارع ابن خلدون – الخالدي)، وقد تم هذا الانتقال لاستهداف حركة المرضى الكثيفة بالإضافة إلى زيادة الطلب من المستخدمين والعيادات التي نما هذا الشارع إليها.

2002

تقديم أجهزة فحص تشخيصية وسريرية دانماركية المنشأ

1998

بعد الانتقال إلى منطقة “الدوار الأول”، دخلت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” في شراكة مع شركات مصّنعة سويسرية ودانماركية من أجل توزيع منتجاتها، إلى جانب العلامة التجارية المحلية “microear ” الخاصة بالشركة.

1992

أسس المهندس رائد بلة الشركة الأردنية للسماعات الطبية، مدفوعاً برسالة تتمحور حول مساعدة الأفراد الذين يعانون من مشاكل سمعية في الحصول على حياة طبيعية وذات نوعية أفضل، بعيداً عن العوائق التي قد يتسبب بها فقدان السمع، ومن ثم قام بإضافة العلامات التجارية JACO ،microear و hearingTec بالإضافة إلى الاسم التجاري الأردنية لتكنولوجيا السمع Jordan hearingTec

1992

أسس المهندس رائد بلة الشركة الأردنية للسماعات الطبية، مدفوعاً برسالة تتمحور حول مساعدة الأفراد الذين يعانون من مشاكل سمعية في الحصول على حياة طبيعية وذات نوعية أفضل، بعيداً عن العوائق التي قد يتسبب بها فقدان السمع، ومن ثم قام بإضافة العلامات التجارية JACO ،microear و hearingTec بالإضافة إلى الاسم التجاري الأردنية لتكنولوجيا السمع Jordan hearingTec

1998

بعد الانتقال إلى منطقة “الدوار الأول”، دخلت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” في شراكة مع شركات مصّنعة سويسرية ودانماركية من أجل توزيع منتجاتها، إلى جانب العلامة التجارية المحلية “microear ” الخاصة بالشركة.

2002

تقديم أجهزة فحص تشخيصية وسريرية دانماركية المنشأ

2007

hearingTecانتقال الأردنية لتكنولوجيا السمع إلى منطقة الدوار الرابع (شارع ابن خلدون – الخالدي)، وقد تم هذا الانتقال لاستهداف حركة المرضى الكثيفة بالإضافة إلى زيادة الطلب من المستخدمين والعيادات التي نما هذا الشارع إليها.

2010

تماشياً مع هدفها المتمثل في مساعدة الأطفال للحصول على حياة لا تعيقها الآثار المترتبة على فقدان السمع، أسست “الأردنية لتكنولوجيا السمع“ “مركز العناية بسمع الأطفال JACO“، وهو مركز متخصص بإجراء فحوصات السمع المبكرة والتشخيص للأطفال حديثي الولادة وحتى عمر 4 سنوات. وفي سياق الدور الذي تؤديه الشركة تجاه المجتمع المحلي، يقدّم مركز “جاكو” خدماته بأسعار معقولة وبالمجان في بعض الحالات، كما هو الحال مع مرضى مركز الحسين للسرطان.

2011

بعد نجاح مركز الأطفال، قامت الأردنية لتكنولوجيا السمع بتوسيع حلول منتجاتها لتشمل زرعات القوقعة وزرعات الأذن الوسطى للأطفال الصم وضعاف السمع.

2012

بعد مرور عقدين على تأسيسها، توجهت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” نحو أتمتة عملياتها بهدف تحسين مستويات خدمة العملاء، حيث اعتمدت حلول “داينمكس ناف Dynamics NAV“، وهي مجموعة متكاملة لحلول “تخطيط موارد المؤسسات ERP” التي تعمل على تخزين بيانات العملاء والسجلات الطبية والمسح الضوئي ثلاثي الأبعاد بالإضافة إلى دمجها مع برنامج النمذجة الثلاثية الأبعاد – وذلك من أجل تحسين مستوى خدمة العملاء من خلال تسهيل جميع عمليات التجميع والطلب.

2014

تأكيداً على التزامها بدعم المجتمع المحلي، قدمت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” مبادرة “سمع بلا حدود”، وهو مشروع مدته عامين، واعتمده بفخر صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير حسين بن عبد الله الثاني، وهي مبادرة تهدف إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون من الصمم في المملكة على استرجاع قدرتهم على السمع من جديد.

 بالإضافة إلى ذلك، تم تكليف “الأردنية لتكنولجيا السمع” ولمدة خمسة أعوام بمهمة مساعدة تطوير حلول السمع للسوق الجزائري.  وفي وقت لاحق من ذاك العام، قامت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” بشراء طابعة ثلاثية الأبعاد وماسحة ضوئية جديدتين لتعويض متطلبات الإنتاج المتزايدة.

كما تم إدخال معدات المعايرة للمساعدة في معايرة أجهزة فحص السمع المستخدمة في السوق المحلي، وهي خطوة زادت من تعزيز سوقنا للأجهزة التشخيصية.

2017

بعد مرور حوالي 25 عاماً على بدء مسيرة “الأردنية لتكنولوجيا السمع، توسعت شبكة شراكات الشركة التي تضم العديد من المُصنّعين العالميين للمعينات السمعية والأجهزة التشخيصية وقامت بإضافة أجهزة تشخيص التوازن والتي تضم كرسي TVR 3Dالتشخيصي التأهيلي وأجهزة أخرى على سبيل المثال لا الحصر.

ابتدأت “الأردنية لتكنولوجيا السمع” مشروع التوسعة لبناء الشركة.

2018

اكتمال مشروع التوسعة للمبنى بإضافة طوابق جديدة بمساحة 2000 متر مربع تقريباً. يتألف المبنى من ستة طوابق لتوفير الخدمات السمعية الكاملة للفئات العمرية المختلفة، مع انتقال مركز العناية بسمع الأطفال إلى الطابق B2 من موقعة الأصلي في منطقة الشميساني، وبالتالي تم الحصول على العلامة التجارية المسجلة لشعار “بيت السمع”.

2019

وتستمر قصة الطويلة …

فريق عملنا

الأستاذ رامي نصراوي

الأستاذ رامي نصراوي

شريك إداري
المهندس رائد بلة

المهندس رائد بلة

المدير العام
رانيا ابو الرب

رانيا ابو الرب

رئيس قسم السمع